الخميس، 22 سبتمبر، 2011

الموت غرقاً




لحظات الحزن تمر كسنوات 

تحاول ان تجرفنى 

إلى الاعماق فى بحر مظلم

تخنقنى عتمة المياة

أجاهد الموج

ولكنه يسلبنى من ذاتى

لا اسمع سوى دوى ارتطام الامواج بجسدى النحيل

احاول الاستسلام فلامفر من الموت غرقاً

أغمض عينى

واعلن للامواج استسلامى

اجدها تحتضننى أكثر فأكثر

لتعتصر كل ذرات جسدى

وأجد شريط مبهم التفاصيل

استرجع احداثه امام عينى 


أرى فيه مواطن ضعفى وقوتى 

فاسمع صوت ينادينى من اعماق نفسى

هيااااا...

افعليها

افيقى

اخرجى من بحر احزانك المظلم

أنك تستطيعين

هياااا...

جاهدى نفسك

ارتقى بروحك لتنتشليها من تلك الظلمه

تذكرى لحظات الفرح 

لعلها تخرج لكى ضوئاً فضياً 

ينير لكى العتمة 

ويصبح سراجك 

هياااا ...

اخرجى تلك الطاقة بداخلكى 

فلا مجال للاستسلام 

فبحر الاحزان اعمق مما تتخيلى 

هياااا... 

عزيزتى 

أفعليها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اترك لك هنا نبضة